من نحن

جمعية "ريكا" منظمة غير حكومية لا تبغي الربح، تؤمن بالمساواة الإجتماعية وتأمين الإكتفاء الذاتي لكل مواطن لبناني، خاصة خلال الأزمة المالية التي تواجهها البلاد حالياً بالتزامن مع خطر وباء كورونا وإعلان التعبئة العامة التي أوصلت أكثر من ٤٠% من مجتمعنا إلى ما دون خط الفقر في معظم المدن والبلدات الريفية.
رؤيتنا
تطمح الجمعية وتسعى للوصول إلى مجتمع لبناني يتمتع فيه جميع المواطنين بحقوق متساوية في الصحة والتعليم وفرص التطوّر.
مهمتنا
تعتقد جمعية "ريكا" بأن مجتمعنا لا يستطيع مواجهة التحديات والمضي قدماً بينما يعاني نصف السكان تفريباً من الجوع وانعدام القدرة على الحصول على التعليم المناسب. لذا، تولّينا مهمة توفير حزم غذائية منتظمة ومساعدات مدرسية وجامعية للطلاب المحتاجين، وهذه المشاريع مرتبطة بالقدرة على جمع الأموال لهذه الغاية. إتكالنا الرئيسي هو على تبرعاتكم والجهد الجماعي المنظم سعياً لإحداث الفرق ومساعدة أكبر شريحة ممكنة من المحتاجين. كما أننا نعتمد سياسة الشفافية الصارمة تجاه المانحين والمتطوعين والمستفيدين على حد سواء.
للتبرع او التطوع، يرجى مراجعة صفحتنا الرئيسية وملء الإستمارات ذات الصلة.

تأسست جمعية Red In Circle Association المعروفة بـ RICA سنة 2014 - علم وخبر رقم 948/2015

  • التدخل للحدّ من أزمة الفقر والعوز والمساهمة في سدّ الحاجات الاساسية للافراد (من غذاء، استشفاء، تعليم ...) عن طريق القيام بمشاريع إنتاجية أو الحصول على تبرّعات ومنح، خلق روح الالتزام بين أفراد المجتمع الموجودين في لبنان وبلاد الاغتراب، تفعيل الفكر التعاضدي من أجل اعادة احياء قاعدة الحياة المشتركة حتى بلوغ مرحلة الإكتفاء الذاتي
  • مساعدة الافراد لاسيّما الاطفال والنساء للحصول على كافة حقوقهم
  • تأهيل الشباب، تدريبهم على مفاهيم وتقنيات العمل التطوّعي وعلى تحمّل المسؤوليات وتنمية قدراتهم ومهاراتهم وعلى تعميم فكرة التبادل والتعاون في مجالات العمل الاجتماعي
  • تأمين المعاينات الطبية ومعالجة المرضى والمحتاجين في المراكز الصحية والاجتماعية
  • إيواء ورعاية العجزة وتوفير برامج الرعاية الصحية والاجتماعية لهم
  • المساهمة في إغاثة المتضررين من الكوارث العامة والمشاركة في وضع أُطر للحدّ من هذه الكوارث
  • تنفيذ ودعم برامج ومشاريع انمائية وزراعية وحرفية وصناعية في المناطق الريفية والمناطق المحرومة والتي تحقق عائدا اقتصاديا والإكتفاءً ذاتيا للأفراد والمساعدة في تصريف منتجات هذه المشاريع والبرامج
  • تعميم ثقافة المواطنية، وغرس القيم الأخلاقية واحترام حقوق الانسان
  • العمل من أجل حماية الموارد الطبيعية والمحافظة على البيئة وعلى التراث الوطني
  • الشراكة والتعاقد وربط علاقات التعاون وأواصر الصداقة و تبادل الخبرات مع المنظّمات الدولية ومختلف الجمعيات والمؤسسات العامة والهيئات الوطنية والدولية داخل وخارج الوطن التي تسعى الى تحقيق نفس الأهداف


حالياً تضمّ الجمعية حوالي 80 متطوّع (غالبيتهم من أصحاب الأختصاصات العالية) وقد قامت الجمعية بتنفيذ عدّة مشاريع وذلك بجهود المحسنين من لبنانيين مقيمين في لبنان وفي الاغتراب: مهندسين، أطباء، رجال أعمال، معلمين، محامين ومتطوعين من كافة الاختصاصات بهدف خدمة المجتمع اللبناني ومن هم الأشدّ ضعفاً لا سيما هؤلاء الذين ليس لديهم معيل أو سند

تمتدّ الجمعية على كافة الأراضي اللبنانية، وتعمل من خلال طاقمها المركزي ومن خلال المندوبين المنتشرين في كافة المناطق